غرفة خلفية

Heavens Steps Heavens Steps

  • Title: غرفة خلفية
  • Author: هديل الحضيف
  • ISBN: null
  • Page: 225
  • Format: None
  • Heavens Steps Heavens Steps 25 .

    • Free Read [Historical Fiction Book] ✓ غرفة خلفية - by هديل الحضيف ê
      225 هديل الحضيف
    • thumbnail Title: Free Read [Historical Fiction Book] ✓ غرفة خلفية - by هديل الحضيف ê
      Posted by:هديل الحضيف
      Published :2019-012-20T23:01:45+00:00

    2 thoughts on “غرفة خلفية

    1. freefouad 2005 2006 hadeelprize

    2. من بين كل ما قرأت ب ٢٠١٤ هذا الكتيب كان الأكثر إيلاماً علي الإطلاقآلمني لدرجة أني لم أضفه إلي قائمة قرائاتي إلا بعد انتهائي منه بأسبوع أو اثنين"هديل" تُشبهني إلي حدٍ مرعب، إلي حدٍ أصابني بالذعر ثم بالطُمأنينةلم أقوي علي كتابة شئ عن غرفتها الخلفيةلم أقوي علي شئ أكثر من دعاء صا [...]

    3. الكتاب الذي يستغرقني أياماً لأشفى منه و أعود انا الذي يستنزف فكري و دمعي و وقتي ويسكنني واقعه وأسكنه خيالي هو الذي يحدث في روحي تغييراً لا يعلمه الآخرون و أستشعر أنا الاختلاف وأشير إليه همساً في كل مناسبةغرفة خلفية كان من فصيلة الكتب تلك التي تحوي روحاً أكثر من كونها تسطر أح [...]

    4. مع هذا الكتاب و في كل كلمةٍ فيه تَشعرُ أن هُناك أحداً يَشعر بِك يُحادثك و يَفهمك كأن هديل - رحمها الله - زرعت روحها العطرة بين أحرفها مع كلماتها لن تشعر بالوحدة أو الغربة ستكون مرتاحاً لأن أحداً من هذا العالم يُشبهك و شعراً يوماً بما تشعر بِه

    5. مما لمحته من أول الصفحات بأنها تتحدث بلغة يغلب عليها الحزن و كأنها تريد الموت بل و كأنها تعلم بأن موعدها اقترب لطالما ظننت بأننا نستطيع الاحساس بقرب موعدنا الذي نفارق فيه أحبابنا و من حولنا و نفارق هذه الدنيا و من فيها هذا ما وجدته في أول صفحات كتابها تمنياتي لي بقراءة ممتع [...]

    6. وجدت الموت بكثرة يطل من بين كلماتها وسطورهاوكأنها كانت تتحسسه او تشم رائحته قريبا منهاكان هناك نقاء واضح في سطورها، وسمو في كلماتها وكأنها روح تحلق دائما وتنثر زهوراتأثرت بكم الشجن الذي كان يعتريها، وآمالها التي بدت مبتورة وكأنها شعرت بالنهاية فكانت تمنياتها لنفسها في عيد [...]

    7. الكتَاب :: غرفة خلفية النوع :: أشبه بخواطرالكَاتب ::هديل الحضيف – رحمها الله و اسكنها فسيح جناتهدَار النشر :وهج الحياةعدد الصفحات ::٢٨٤عدد أيام القراءة :: يومانالتقيم من خمسة ::٤يقول نجيب الزامل ( هديل الحضيف – ظاهرة فكرية ثقافية ، من بناتنا السعوديات و هي فارقة لامعة في رأس الصن [...]

    8. ” غرفة خلفية ” إصدار هديل الحضيف الأخير رحمها المولى .فتحت الغلاف كان هناك حزناً مسطراً كتبه والدها الجميل محمد الحضيف :” العزيز طاهرهذا قبس من روح هديل التي لم تفارقنا مودتي ودعائي ”غرفة خلفية كان لهذا الكتاب ابتسامة لا تنقطع من المنزل !ذاك أن صورة هديل كانت تزين غلاف الكت [...]

    9. هذا الكتاب عبارة عن مدونة، أو يوميات تكتبها على شكل خواطر أحياناً، زرعت بين السطور أريج حروفها بعفوية، في كلماتها رقة ولمسة لطيفة من حزن دفين أظهرته في حروفها، تغلغلت كلماتها في نفسي دون ضجة، كنت أشعر برقة قلبها ونقاء روحها، كانت تبوح بمكنونها وتصف شعورها بشفافية، وبالهدوء [...]

    10. كنت أتوقف عن القراءة من وقت لآخر دموعى كانت تمتزج بأحرفك وتصبح رؤيتى ضبابية وكأن الصفحات مهترئة أمام عينيوأعاود القراءة فأدرك كيف تحاكي لغة الوجع روحي لقد رافقتك يا "هديل" في ممرات الوجع ودروب الخيبات توقفت معك عند محطات الانتظار . وراودنى الخوف من " حالة المؤقت" حيث الوقوف في [...]

    11. الموت يضفي على الأشخاص بهاءً، لا تمنحهم الحياة إياه إلّا قليلًالم أقرأ هذا الكتاب، إلّا لأن صاحبته قد ماتتوعندما قرأت تلك النصوص، لم أستغرب أن تموت هديل عند الخامسة والعشرين؛ فقد رأيتها في غالب نصوصها تحادث الموت، وكأنها اتخذته صديقًا مذ بدأت الحياة"لا أدري كم تبقى في الطري [...]

    12. لأوّل مرة في حياتي أشتري كتاباً وأقرأهُ في نفس الليلة لم أستطع تركه من يدي هديل كانت تتحدّث عنّي وعن آخرين أعرفهم صدقها جعل الكلام ملموساً من الكتب القليلة التي يمكن قراءته مرة واثنين وعشر وقد مارست هوايتي المفضّلة في أثناء قراءته بتصوير الاقتباسات التي تعجبني بكاميرا الها [...]

    13. هل من الممكن أن أتحدث عما كتبته هديل؟ كنت أقرأ "غرفتها الخلفية" على حذر، على خوف من الوصول لنهاية الكتاب، على أخوف أكثر من أن أقرأ شيئاً ما يذكرني برحيلها الذي لم أنسَه في الأصل!مدينة العمى، رسالتها إلى لمى، رسالتها إلى الله، و الجدّ الغريب لم أستطع أن أغمِض عيني عنها. كنت أقرأ [...]

    14. حزينة بحق. ونعت نفسها منذ القدم!غرقت بالعمق أغلب الكتابات حتى تمكنت من القلب وما حوله. لامست شغاف القلب بأحرفها المقضعة بالحزن. سامح الله الحزن ومن يأويه.الآن وقد عرفت هديل فقط أيقنت كيف أن الفقد قد شمل قلمًا من الأقلام النادرة.أنهيته وأنا واقف. لم استطع الجلوس.اللهم أرزقها ال [...]

    15. هديل الحضيف - رحمها الله –التي تمنتها الجنَّة، صاحبة مدونة "باب الجنة" تركتنا نقرأ أحرفُها، و نحن نمد أعناقنا وأيدينا و كل ما فينا إلي السماء،ندعو لها دومًايوم قرأت هذه الرواية، كنت اتخيل إني سأقرأها مرات و مراتوالحقيقة إني حفظتها من فرط جمالها من المرة الأولي، ربما للتشابه [...]

    16. ازاى اثرتى فيا كده يمكن عشان كنت عارفه مسبقا قبل ما اقراها بوفاتك فكنت حاسه انك بتكتبى مشاعرك وكانها وصيه قبل موتك لما قريت كلام 2008 قبل وفاتك بشهور وكلامك يوم ميلادك وانتى بتكملى 25 سنه وبعدها بيومين بتدخلى ف غيبوبه لمدة 25 يوم وتروحى بعدها للرفيق الاعلى كانت دموعى بتنزل وكا [...]

    17. تمنيت أن أقرأ كتبها من لما انهالت الدعوات الصادقة لها بالشفاء ومن لما رأيت جمهرة من الكتاب والقراء يبدون تاثرهم بعد ايام لرحيلها-رحمة الله عليها- وما حانت الفرصة أن أقتني كتابا لها وقبل أيام حملت كتابها(غرفة خلفية) وقرأت عن مسيرتها وتفاجأت بأنها توفيت وعمرها خمسة وعشرون عاما [...]

    18. -أخاف من التعليق على الكُتب التي لم تعجبني و خصوصًا إن كانوا كتّابها ممن أجمع الجميع على روعتهم :Dباختصار : لم يُعجبني الكتاب !و لن أقرأ للكاتبه ذاتها مُجددًارحمها الله ، واسكنها جنان الخُلد مع أحبابها :)

    19. من أكثر الكتب التي أثرت في عند قرآتها تأثرت لـ حياة الكتابه نفسها لموتها الصغير لحياتها العظيمهشدني لكتابها عدد القلوب التي تحن لها و عدد الألسن التي تدعو لها و عدد القنوات و الصحف و المنتديات و المواقع و الكلمات التي راحت تعزيها بكيت كثيراً حين تمنت أمنيآآآآآت في عامها الخا [...]

    20. وإن أردتم يوما أن تأبهو بنآ ستجودنآ بإنتظآركم على ذآت الرصيف نبتسم لكم , كمآ لو أنكم لم "ترحلوا" أبداً هديل الحضيفجميلة يآهديل ! رآئـعة وردة أينعت بتلة بتلة ثم رحلت إلى موعد مع السمآء دون عودة!لآ أعرف لمآذآ صمت كثيراً عند آخر مقطوعآتهآ قبل الرحيلكتبتني كثيرا تماما كمآ كتبت ا [...]

    21. أسلوب هديل جميل، وتراكيبها كذلك، لكن القاعدة الجماهيريّة رفعتها لمستوى عالٍ جدًا. ربما وفاتها في وقتِ مبكّر رفعت من شأنها، أيضًا أذكر أحدهم يقول: الموت يُغلق باب الحسد ويفتح باب الشّهرة.تجربة جيّدة، خصوصًا وأنها من كاتبات المملكة، ولابد أن أعرّج على الصناعة الوطنية :)أظنّ ل [...]

    22. رغم قراءتي لأغلب خواطرها عن طريق المدونة ولكني أعدت قراءتها في كتابها (غرفة خلفية) هديل رحمها الله كانت ترى ما وراء الأشياء، تصادف موتها الذي يمر من أمامها بخفة غير مبالية، تتحسّس الضوء المنبعث من الغياب، وتبتسم بحزن.الكتاب يحرّك شيء خفيّ في القلب !

    23. :""""""""( رحمك الله ياهديلخمس نجوم لأجل تأثيرك نعم نسيت الان أحرف هذا الكتاب فقد قرأته قددديما لكن حبي الشديد وتأثري بشخصيتك وكتاباتك لم تزل حتى الان مما جعلني أضع الخمس أنجم بلا تفكير ()

    24. أحببته يا هديل حرف رقيق,صادق,قريب من القلب "حكت الحمامة فكانت أنا" قالت هديل عن نفسها هديل المدونة الشابة التي رحلت,الإلهام هذا الكتاب يحتوي كتابات هديل في قسم "غرفة خلفية" من مدونتها ( hdeel/blog/) لكن مما يستفاد من شراء هذا الكتاب أن ريعه يعود لصالح وقف هديل رحمها الله كتبت هديل مبر [...]

    25. مررتُ على ما يقارب العامين من عمرها,بين بياض وقعتها بأفكارها,وكأنني أعيد ترتيب غرفتها الخلفية وأقول هنا فرحت وهنا كان الحزن يقضم من روحها وهنا سخرت من مدينة العمى وهنا تعلق الإنتظار على "شماعة ملابسها "وهنا إنتصرت هنا فازت وهناوأصمت كي لا أتذكر , حروفها في غرفتها الخلفية مررت [...]

    26. توقفتُ قليلاً في يوميات هديل ماقبل الأخيرة كانت تتمنى بأن تقف في عمر الستين ويخطفها الموت بعدها ولكن بعد عيد ميلادها الذي كان في ١٨ إبريل سقطت في مرض غيرمعروف وغيبوبة دامت أكثر من خمسة وعشرين يومًا ثم المقبرة هديل نادرة أدبية وتتميز كتابتها بالرمزية فلايمكنك معرفة مماتحدثُ [...]

    27. ماذا عساني أن أقول عن الكتاب؟ ماذا عساني أن أقيم من أثرت بكلماتها بي تأثيرا جعلني خلال القراءة أترحم عليها عشرات المرات؟ كيف أبوح بوجهة نظر من المشاعر المتداخلة التي أشعرها الأن؟أنهيته في جلسة واحدة.فكلماتها تحتم عليك ألا تقوم من مجلسك قبل أن تكمل الإبحار معها .تغمدها الله ب [...]

    28. حديثها عن الأمل الذي يلوح في الأفق، النور الذي قد يدخل من الهوّة الصغيرة، الأحلام والأماني لحياة ستأتي، كل هذه الأحاديث التي من المفترض أن نقرأها وتجعلنا نأمل بقادم أبيض وأجمل، وحده الموت من يقلب المعادلة ويصبغ الألوان بسواده، مخرجاً لسانه لنا. الله يرحمها.

    29. لا شيء أصعب من التقليب في آثارهم أولئك الذين يستشعرون الموت ويحكون عنه ولا نفهم ذلك إلا بعد رحيلهم رحمكِ الله وفُتحت لكِ كل أبواب الجنة

    30. قرأتك هديل، كما لم أقرأ أحدا من قبلتمنيت لقاءك كما لم أتمنى لقاء غريب قبلكهنيئا لي هذا الكتاب ولي معك لقاء في مكان لا يغيب الموت فيه أحد

    31. الله يرحمها كنت من متابعات مجله حياه للفتيات في فتره المراهقه واذكر العدد الذي نزل بعد وفاتها الخبر قاسي كثير ع أهلها و محبيها لانها كانت فتاه شابه توفت بعمر 25 سنه بعد 25 يوم في الغيبوبه =(الكتاب عباره عن تدوينات طبعت بعد وفاتها رحمها الله

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *